القائمة الرئيسية

الصفحات

دليلك الشامل للبدأ بـ تعلم البرمجة | الجزء الثاني - عالم التدوين

شاركنا في الجزء الأول خطوات يجب عليك معرفتها قبل البدأ بتعلم البرمجة تستطيع قرائتها من خلال الضغط هنا .

كيف يتعلم المبرمج


نعيش اليوم في عالم تتوفر فيه المعلومات في كل مكان بعدة أشكال (مقالات، دروس، كتب، دورات تعليمية) وأصبح الوصول اليها غير مكلف وفي وقت سريع، فبمجرد بحث بسيط تستطيع الوصول الى ملايين من المعلومات، سواء كان لديك سؤال وتبحث عن إجابة أو مشكلة برمجية تحتاج لحل، أو طريقة لإعداد برنامج ما أو حتى تريد الحصول على خدمات من مواقع العمل الحر فكل ذلك يمكن الوصول اليه بدون تكلفة أو بتكلفة بسيطة في غالب الأحيان.
 ليس هذا فقط، بل حتى الأدوات والبرمجيات أصبحت كذلك رخيصة أو مجانية وهناك الخيارات البديلة للبرمجيات المغلقة المدفوعة في عالم ال Open Source وقد يكون بعضها مساو أو أفضل من المدفوعة. وحتى الأجهزة والمعالجات أصبحت أقل تكلفة وأكثر مقدرة، بعكس ما كان عليه قبل سنوات حيث كانت المراجع شحيحة والمعلومات غير متوفرة بسهولة والأجهزة الجيدة يصعب امتلاكها.
فإذا كانت المعرفة والمعلومات والأدوات رخيصة ومجانية فالمتبقي هو المهارات 
المجتمع لم يبقى مجتمع معرفي بل أصبح قائم على المهارات فالمعرفة موجودة في كل مكان حولنا، وفي السابق أي درجة علمية من الجامعة كانت تكفي لكي تحصل على وظيفة مرموقة، أما الان لا فلا أحد يهتم بما تعرف ومن أين حصلت على شهادتك، بل بما تستطيع عمله "مهاراتك". فامتلاك المعرفة ليس كافياً بل معرفة كيفية استخدامها سواء كانت هي معرفتك أو معرفة غيرك فهو الأهم. في هذه المقالة سوف نركز على موضوع التعليم وعلى المهارات واكتسابها، وتعرف كيف تستخدم معرفتك أو معرفة غيرك، وسوف نحاول أن نغير نظرتك في كيفية تعلم التقنيات واختيار الطريقة المناسبة في التعلم بالإضافة الى تحفيزك لبناء خطة تعلم تتناسب معك وتستطيع من خلالها تحقيق كل اهدافك التي ترغب بها.

1. طريقة التعلم : 

الطريقة التقليدية التي نعرفها عند تعلم أي موضوع وهي أن هناك مستويات في ذلك الموضوع، وستجد أن رحلة التعلم تبدأ من المستوى المبتدئ الى المستوى المتوسط وأخيراً الى مستوى الخبير، فتبدأ من أول نقطة وانت لا تعرف شيئاً في المجال وتنتقل مع الوقت الى ان تصل لمرحلة الخبير. لكن التقنية في تطور مستمر وهي لن تتوقف وستجد أن نقطة النهاية تتباعد كلما قاربت منها، وحتى لو كانت الرحلة لها نهاية فلن يكون المسار مستقيماً، فقد تتعلم شيئاً بطريقة خاطئة أو تواجهك العديد من المصاعب خلال تعلمك لها، لذلك النظرة أن التعلم عبارة عن رحلة لها بداية ونهاية كانت تصلح في الماضي ولكن الأن فهي لا تنفع في هذا العصر، عصر المعلومات

لذلك يجب أن تنظر الى التعلم على أنه عبارة عن 4 مسارات مختلفة، كل منها له دوره الحيوي:

  1.   الأساسيات 
  2.  المعلومات 
  3.  المهارات  
  4. الابداع والابتكار

1. الأساسيات :

وهنا سوف تتعلم الأساسيات في التقنية التي تريد تعلمها مثلاً تريد أن تتعلم البرمجة وتود أن تصبح مبرمج فسوف تتعلم المصفوفات وأنواع البيانات وتمثيلها ومفاهيم ال OOP وغيرها من الأساسيات في ذلك المجال .
مرحلة تعلم الأساسيات هي ليست مرحلة للمبتدئين كما قد يظن البعض، لكن يمكنك ان تنظر اليها على انها تبدأ من ابسط الأساسيات الى اعقد الأساسيات والتي يصعب تعلمها حتى على المتقدمين.
وفي الغالب تحتاج الأساسيات ان تتعلمها في 3 مرات حتى تفهمها جيداً من عدة مصادر مختلفة وسوف تكون معك للأبد.

2. المعلومات :

تعلم الأساسيات اولاً قبل أن تستخدم أو تفهم أي معلومات حصرية لمنتج أو تقنية معينة، ففي الكثير من الأحيان قد تجد شخص لديه معلومات كثيرة حول موضوع ولكن بدون اساسيات جيدة حوله، وهذا الخلل قد يجعل الشخص يقدم حلول ليست مناسبة وبعض الاحيان تجعله يجرب في الحلول الى ان يصدف الحل معه بدون معرفة كيف تم حل هذه المشكلة وما هو السبب من ورائها.

الناس الذين يذهبوا للمعلومات مباشرة قبل الأساسيات قد يستطيعوا العمل ولكن سوف تكون هناك حفر كثيرة في معرفتهم، ولسوء الحظ أغلب الدورات والدروس – خصوصاً العربية منها –  تكون حول تعلم المعلومات  لتقنية معينة أو لغة معينة، والمبتدئين الذين يدرسوا هذه الدورات سوف يكون لديهم خلل كثير في الأساسيات وقد لا يعرفون ما الذي ينقصهم.

3. المهارات :

في أغلب الأحيان المهارات هي التي تزيد من قيمتك وتدر عليك الدخل الجيد فالشركات تدفع لك لكي تقوم بالأشياء وليس لمعرفتك بالأشياء. وكلما تتقدم خبرتك في المهارات، سوف تستطيع تقديم حلول بسرعه بدون أخطاء وأكثر كفائه من الشخص المبتدئ.


4. الابداع والابتكار:

من المفترض أن نسمى هذه المرحلة بالاسم مرحلة الخبرة، 
ولكن من هو الخبير، هل هو الشخص الذي يملك الأساسيات الجيدة؟ أو الذي يعرف معلومات كثيرة؟ أو الذي لديه مهارات متعددة؟ 

بشكل عام في التقنية الخبير هو: الشخص الذي يحل أي مشكلة لها حل ويعرف ما هي المشاكل التي لا توجد لها حلول ومعرفة لماذا لا يمكن حلها. 
الخبير هو الذي يستطيع الوصول للأساسيات و المعلومات و المهارات اللازمة للقيام بالمهمة (الوصول كلمة اشمل من كلمه "يعرف" أو انه "يستطيع البحث" بحيث إذا لم يجد ما يبحث عنه الخبير فانه يقوم بعمله، مثلاً عمل في منصة جديدة واحتاج لبناء برنامج ولم يجد مكتبة مناسبة فسوف يقوم بكتابه الكود واعداده بنفسه).


2. كيف يتعلم المبرمج بشكل ذاتي

واحدة من اهم مميزات عصر المعلومات هو أن المعلومات منتشرة في كل مكان ، حيث هناك الكثير من الدورات والدروس في كل مكان (مواقع الانترنت، شبكات التواصل الاجتماعي، البريد، المدونات، الخ)، فالمشكلة اليوم ليست في إيجاد المعلومات لكن في تلخيص هذه المعلومات وايجاد المحتوى المهم والمفيد بالنسبة لك. لذلك عليك أن تستخدم طريقة معينة في التعلم لا سيما في الأساسيات. 

لذلك ننصح بهذه الموارد للحصول على أفضل منهج متسلسل :

1. الكتب :
الكتب تزودك بالمعلومات بطريقة مرتبة ، حيث كل مفهوم يبنى على السابق، والمحتوى موجه  بواسطة المؤلف والذي يقرر ما هو المحتوى المهم أو غير المهم، وهذا الطريقة تجعل للكتب قيمة ويجعلها أرخص طريقة لكي تحصل على طريقة موثوقة للتعلم، بينما المواقع والمدونات في الغالب تفشل في ذلك وايضاً البحث في محركات البحث لا يقدم لك طريقاً واضحاً ، و اختيار الكتاب عادة امر سهل فقط عليك ان تنظر لتقييمات القراء وسوف تعرف المناسب لك، أو يمكنك اقتناء اكثر من كتاب للموضوع لكي تحصل على عدة وجهات نظر.

2. مواقع الكورسات على الإنترنت : 
مثل موقع Udemy و Coursera وغيرها من المواقع ، تلعب نفس الدور في إيجاد المنهج المتسلسل الواضح، وأحياناً الكورس في مواقع الكورسات يكون مجرد عرض فيديو للمحتوى الذي يوجد على الكتب.

3.مواقع الجامعات :
ويمكنك الدخول اليها والنظر للائحة الكورسات والمنهج المتسلسل لكي تحصل ايضاً على المسار ، حيث هناك جامعات تضع قائمة الكورسات والكتب المطلوبة لكل كورس، وأحياناً تجد خطة الكورسات كاملة، والاختبارات والواجبات

من أين تحصل على المعرفة سواء الأساسيات او المعلومات؟

1. الكتب : 
هي ليست مجانية ولكنها رخيصة بمقارنه مع الطرق الأخرى، والجودة تختلف بينهم لكن بشكل عام تكون جيدة، لأنها تكلف وقتا وجهداً ، لذلك كل المؤلفين يبذلوا جهدهم لكي يخرجوا شيء عالي المستوى حتى يحصلوا على أرباح منها، والكتب مختارة وتوفر لك الوقت والجهد في اختيار المهم وفلترة المواضيع الموجودة.

2. مواقع الكورسات على الإنترنت :
ومواقع الكورسات على الانترنت وهي مشابه للكتب وهي لمن يفضل الفيديو على الكتب.

3.المواقع والمدونات والبحث:
هناك الكثير من المعلومات الممتازة والأسئلة والاجابات الموجودة وقد تكون بواسطة خبراء في المجال، وهي مفيدة بلا شك ، ولكن اغلب الدروس تكون بدون تسلسل متكامل لكن الأمر ليس بذلك السوء فهناك مواقع تقدم لك محتوى مميز، روابط للمقالات المتعلقة، وإذا كنت تريد تعلم تقنية معينة فقد يكون هناك لها مستند يحتوي على معلومات موثوقة محدثة للمحتوى.

من أين تحصل على المهارات؟

المهارات هي الشيء الذي يجعلك مميزاً عن غيرك، وهو الذي يقيمك من الأخرينولذلك تقوم بكتابة مهاراتك وانجازاتك في السيرة بدلاً من الكورسات التي درستهاوهذا عادة أفضل بكثير.
ومن خلال التدريب تحصل على المهارات، ولذلك تضع الجامعات الواجبات حتى تتمرن بها. 
ويمكنك قرائه كل كتب البرمجة ومشاهدة كل الكورسات ولكنك لم تبقى مبرمج الا بعد أن تكتب بنفسك وتحل المشاكل بها وتبني بها البرامج.
أيضاً المشاركة في المشاريع المفتوحة المصدر وقم بالعمل في أحد المشاريع التيتشد انتباهك وابحث عمن هم أكثر خبرة منك واستفد منهم ومن تجاربهم وحاول أنتحصل على مراجعه لأكوادك متى ما استطعت.

من اين تحصل على الخبرة؟

سوف تحصل على الخبرة من العمل وحل المشاكل وتطبيق الحلول، ومع الوقت سوف تصبح لديك معرفة جيدة، ويمكنك حينها النظر للأسئلة التي لا يوجد لديها حلول لأنك خبير وتقوم بإيجاد حلول جديدة لذلك إذا كنت تود ان تصبح خبير عليك حل المشاكل وسوف تحصل عليها مع الوقت، وتصبح تحل المشاكل بدون جهد كبير


أخيراً هذه قائمة بالمواقع الكورسات على الانترنت، سواء المختصة بعلوم الحاسب أم التي تختص البرمجة وتقنية معينة، وهي ليست مرتبة أو شاملة ولكن هذا هو الأشهر وبعضها ليس مجاني ولكن معظمها كذلك:
لا تنسوا دعمنا بمشاركة المنشور بين أصدقائكم شكراً لكم ^^
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع